9110135379814934



recent
أخبار ساخنة

شرح نظام التوجيه (الدركسون) الهيدروليكي مع التشخيص و الإصلاح



الخط
شرح نظام التوجيه (الدركسون) الهيدروليكي مع التشخيص و الإصلاح


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


الحمد لله رب العالمين , و الصلاة و السلام على خاتم النبيين.
أطرح بين أيديكم ما يتعلق بنظام التوجيه ( Steering system ) و الذي هو توجيه العجلات الأمامية لاختيار وجهة السيارة أثناء مسيرها.
كما نعلم أن وزن السيارة عائق كبير أمام التحكم اليدوي , مما له أثر في سرعة تجاوب تغيير مسار السيارة عند الحاجة الطارئة , و ندرك ذلك عند النظر في أكثر السيارات القديمة التي لم تكن تتوفر بتعزيز أو مؤازرة التوجيه (Power Steering) و الذي أصبح مطلبًا أساسيًّا في سيارات اليوم حتى الصغير منها. إذًا نعتبر وجوده أحد نواحي الأمان إلى جانب الراحة و تسهيل القيادة.

حاولت اللجوء قدر المستطاع إلى مصطلحات عربية مع ترجمتها للإنجليزية , لعل ذلك يساعد في وصول الفكرة لدى الأخوة القراء في مختلف البلدان.


أنواع مؤازرة التوجيه


أنظمة تعزيز أو مؤازرة التوجيه من حيث مصدر القوة لها 3 أنواع شائعة :

أ) الهيدروليكي:
Hydraulic steering system
و هو الذي تعتمد فيها مضخة الزيت على دوران المحرك و تكون مرتبطة مع بكرة العمود المرفقي (crank)
بواسطة سير built-driven .


ب) الهيدروليكي بإدارة كهربائية:
Electro-hydraulic steering system
هو هيدروليكي أيضًا و لكن يُدار بمحرك كهربائي motor-driven و ليس له اتصال بالمحرك. و فائدتها أنها تضبط كمية التعزيز حسب الحاجة , و يقل تأثيرها اطرادًّا مع ازداد السرعة بواسطة كمبيوتر السيارة الرئيسي.


مقارنة بينه (في الأسفل) و بين النوع السابق (في الأعلى):



ج) الكهربائي:
Electric power steering
 أو Motor driven steering system
و هي بنظام كهربائي تمامًا بحيث يتواجد محرك التعزيز على صندوق التوجيه (الدودة) مباشرةً أو على العمود بعد عجلة التوجيه مباشرةً في بعض السيارات.

صورة في حال تواجده على العمود:


مكونات النظام الهيدروليكي


1- عجلة القيادة أو المقود (steering wheel).


العجلة التي يديرها السائق لاختيار المسارو يختلف مسماها من منطقة لأخرى. و هي تسمى كما درج في السوق السعودي: الطارة أو الدركسون و هذا اللفظ أساسًا جاءنا بطريقة أو أخرى من كلمة (direction) بالفرنسية , حيث تـُلفظ "ديركسيون" , و هكذا بالتمام يسمى لدى الأخوة المصريين و سوريا و لبنان التي تأثرت بالاستعمار.
و في الكويت مثلاً: السِّكـَّان , نسبةً إلى السكة (المسار).

الأعطال:
لا توجد أعطال ميكانيكية شائعة في المقود. و لسنا معنيين في هذا الموضوع بالحديث عن الترميم أو المحتوياتا لكهربائية التي هي تابعة لأنظمة أخرى غير نظام التوجيه.


2- عمود التوجيه (steering column).





و هي الوسيلة لنقل دوران عجلة القيادة إلى الدودة. و هي تحتوي على مفصلين على شكل صلبان (U-joint) كما في عمود الدوران (الكردان) لسيارات الدفع الخلفي العلوي لإعطاء مرونة من أجل ضبط ميلان المقود حسب رغبة السائق. و السفلي من أجل التكيف مع ارتفاع و نزول نظام التعليق.
هناك فائدة أخرى مهمة عند الحوادث و مصممة بشكل مقصود , و هي إمكانية كسر العمود عند هذه النقاط منعًا لوصول المقود إلى السائق و تحطيم قفصه الصدري بفعل التصادم الأمامي.
ملاحظة: في مكان نفاذ العمود إلى خارج المقصورة , توجد جلدة للحماية من الغبار و شيء من تخفيف الضجيج.

الأعطال:
فضاوة عمود الدركسون يرافقها صوت طقطقة عند ارتجاج السيارة.و هذا معناه حصول تآكل في صلبان العمود (steering joint).


3- مضخة الزيت (steering pump).


و كما نسميها بالعامية : طرمبة الدركسون. و هي الجزء الذي يضخ الزيت بضغطٍ كافٍ لدعم حركة صندوق التوجيه الذي سيأتي الحديث التالي عنه.
و تستخدم الزيت الهيدورليكي الذي يتميز بعدم قابليته للانضغاط. و هو نفس زيت ناقل الحركة (القير) الأوتوماتيكي.
ملاحظة: مع أن الزيت هنا ليس بحساسية الموضوع في زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي , إلا أن استخدام غير الزيت الموصى يؤثر على قوة ضغط المضخة و بالتالي سلاسة التدوير. و قد يؤثر على عمر المصخة الاقتراضي.

و عند وجود أي نظام يستخدم الزيت فبديهي أن يتواجد خزان (reservoir) يحوي الزيت.
قد يكون خزان الزيت مدمج و مركب مباشرة على مع المضخة و يمكن فكه. و هذا يكثر في السيارات الأمريكية و الأوربية. و يأتي في بعض السيارات منفصل عنها.
و المدمج يتميز بقلة احتمالية التهريب لعدم وجود خراطيم بينه و بين المضخة.
أيًّا كان , لا فرق في الوظيفة و لكن في حالة كونه منفصل فإنه يوصل الزيت بخرطوم يتجه إلى المضخة و خرطوم آخر قادم من الدودة. و هكذا تكتمل دورة الزيت.

صور للخزان مركب مباشرة على المضخة:






صورة للخزان مركب منفصل عن المضخة:



العطل:
اهتراء الشفرات و الأسطوانة .. إما لعامل الزمن و انتهاء العمر الافتراضي , أو لنقص الزيت الذي يقوم بالتزييت إلى جانب وظيفته الرئيسية : الضغط الهيدروليكي.

ملاحظات:
1) صدور صوت الحنـَّة ليس دليل دائمًا على تلف المضخة , بل يعني ذلك نقص الزيت. و لكن ينبغي المبادرة بإصلاح موضع التهريب و الاستمرار بتزويد الزيت الناقص إلى أن تتاح الفرصة لصيانتها في اقرب وقت. أما تركها تهترئ بسبب نقص التزييت فسوف يضطرك إلا ترميمها أو تبديلها.
2) الكثير من مضخات الزيت في السيارات الحديثة مصنوعة من الألمنيوم. و هذه يتعذر إصلاحها حسب إمكانيات الورش التي عندنا. فلا مفر من شراء أخرى جديدة أو مستعملة.

الإصلاح:
إصلاح طرمبة الدركسون يقصد به توضيبها. و ذلك باختصار شديد يشمل تبديل:
- الشفرات Vane .
- الحلقة المحدبة cam ring و التي يسمونها أهل الورشات (الأسطوانة cylinder ) التي تحيط بهم.
- طقم الإصلاح repair kit و الذي هو كما نعلم قطع منع التهريب (ربلات و صوف O-rings & seals).
- المحامل (الرمانات bearings).







مراكز الهيدروليك يتوفر لديهم أطقم من مقاسات عديدة من هذه القطع تناسب كل السيارات.


4- صندوق التوجيه (steering gearbox).

و الذي نطلق عليه: "الدودة". و ما يسمى الدودة في الحقيقة هو أحد أنماط صندوق التوجيه و ليس الوحيد. فالصحيح أن نطلق اللفظ العام "صندوق التوجيه".
و هذا هو الجزء الفعلي لتحويل الحركة الدورانية للمقود إلى التفاف زاويّ للعجلتين الأماميتين. و صندوق التوجيه عبارة عن مسننتين لرفع عزم التدوير القادم من المقود , و لو أن تحريك المقود متصل مباشرةً بالأذرعة , لتطلب التوجيه جهدًا هائلاً يصعب على السائق. و لذلك ؛ فإن نسبة تخفيض الدوران من زاوية إدارة المقود إلى زاوية الإطارات هي 1:10 و قد تصل في السيارات الثقيلة إلى 1:24 .
و فوق هذا, لا غنى عن القوة الهيدروليكية الآتية من مضخة الزيت ؛ فهي وسيلة المساعدة الأولى.

بناءً على تصميم هيكل السيارة (سيدان أو مرتفعة) و نظام التعليق فيها , فإنه توجد العديد من تقنيات صندوق التوجيه. إذا أردنا التفصيل الممل , فهناك أنماط كثيرة لصنوق التوجيه. للعلم فقط:



بعضها عفا عليه الزمن و لم يعد يطبق في وقتنا الحالي. فنقتصر فقط على النوعين المعروفين:

(1) للشاحنات و الحافلات و السيارات المرتفعة: الدودة (Worm and Roller).
و فيه يكون صندوق التوجيه مرتفعًا عن محور العجلات.


صورة لصندوق التوجيه:


مقطع للتوضيح:


(2) لسيارات السيدان و الكروس أوفر: الجريدة المسننة و الترس المحوري (Rack and Pinion).
بل بعض سيارات SUV الغير مخصصة للطرق الوعرة (off-road) أيضًا تستخدم هذا النوع.
و هنا يكون الصندوق على مستوى محور العجلات. و هذا النوع أكثر بساطة في تركيبته و صيانته بسبب قلة الوصلات الملحقة بهذا النوع. سيأتي عرضها في النقطة التالية.




مقطع للتوضيح:


الأعطال:

1- العطل الذي يطال صندوق التوجيه هو تآكل المسننات. و يقال فيها ما يقال في المضخة (الفقرةالسابقة) بأن انتهاء صلاحيتها يكون بانتهاء عمرها الافتراضي بعد عملها الطبيعي , أو لاستخدامها لفترة طويلة أثناء نقص الزيت و التهاون في إصلاح التهريب.

2- في النوع الأول (Worm and Roller) , مع طول الاستخدام يحدث فراغ (فضاوة) في الدودة و تحتاج شد كل فترة. ويتم ذلك و هي في مكانها بدون انتزاعها من السيارة.

بي إم دبليو قديمة:


جيب رانجلر:


العملية سهلة و موضحة في هذا المقطع. و تكون بمقدار ربع أو نصف لفة فقط:


3- بالنسبة إلى النوع الثاني (Rack and Pinion) أحيانًا يترسب الزيت و يتيبس على عمود الجريدة المسننة (rack bar), و ذلك يؤدي إلى تآكل المانعة (الصوفة seal) التي على طرفي صندوق التوجيه. و قد يُضطر إلى صنفرة الجدار الداخلي لصندوق التوجيه أيضًا في مخرطة. و هذه حالة قد لا يتنبه لها بعض فنيي الهيدروليك.



و قد مررت بهذه التجربة و اضطررت إلى إعادة إصلاح الدودة بعد الإصلاح السابق بست شهور فقط لدى ورشة هيدروليك أخرى.


5- الوصلات (linkage).
و هي قضبان الربط ما بين صندوق التوجيه و العجلات. و يختلف تصميمها حسب نمط صندوق التوجيه.
في نظام الدودة تكون أكثر تعقيدًا. و تسمى وصلة متوازي الأضلاع (parallelogram linkage).


و هنا توضيح كيفية ربطه مع نظام التعليق. أذرعة التوجيه موضحة باللون الأحمر:



أما في نظام الجريدة المسننة, فليس أكثر من ذراعين (tie rod) داخلي و آخر خارجي على كلا الطرفين.



الأعطال:
1) تآكل الوصلات الكروية (ball joint) التي على أطراف الأعمدة. مما سيقلل من دقة استجابة الصندوق لتوجيه المقود. أي ما نسميه بالعامية: فضاوة الدركسون.
هذا مقطع مبسط للكشف السريع على حالة الأذرعة:


2) في النوعين يختلل ضبط الذراع الداخلي و تحديدًا على العزقة (الصامولة) التي تربطه بالذراع الخارجي. و هذا حصوله وارد كل فترة من الزمن بفعل الارتجاج المتكرر و طول استخدام السيارة.
العلامة: حذفة في التوجيه (قوة شد للسيارة باتجاه معين أثناء مسيرها) و هذا شيء مشهور عند كل سائق سيارة.
الحل: وزن المقود لدى مراكز الميزان.





و للمعلومية: لا يسستهان في مثل هذ الموضوع و يقال أن عملية الوزن سهلة , نعم هي ظاهرها أنها سهلة و لكن إذا لم تستخدم أدوات الوزن الاحترافية فسوف تظل الحذفة موجودة أو ميلان في المقود. و أيضًا أقولها من تجربة. فلا أحد يسترخص و يزن الأذرعة لدى غير المؤهلين. اختصر الوقت و التكلفة المهدرة و توجه مباشرةً إلى مراكز الميزان المحترفة لكي تتجنب تكرار الإصلاح. و يتواجد الآن ما يسمى بالميزان الإلكتروني لضمان تنيجة أفضل.




6- خطوط نقل الزيت (Pressure Line).



و هي أنابيب معدنية و خراطيم مطاطية تتحمل الضغط العالي.
دورة الزيت لا تكون بالكامل معدنية , بل يلزم في بعض المناطق أن يكون جزء منها خراطيم لدواعي فك و تركيب الأجزءا القابلة للإصلاح المتصلة بها و كذلك لإعطاء مرونة الانثناء اليسير بين المضخة و صندوق التوجيه.

الأعطال و إصلاحها:
الأنابيب المعدنية نادرًا ما تتأثر.و إن حصل بها كسر فتغييرها هو الحل حتى و إن كانت بأخرى مستعملة.
أما الخراطيم فهي عرضة للجفاف و التشقق. و عملية (كبس) الليات إصلاح مجدي و رخيص و يغني عن شراء خراطيم جديدة إذا عُلم أن الخراطيم البديلة ذات جودة عالية (أمريكي مثلاً).. تمامًا كما يتم كبس ليات الفريون لنظام التكييف.

*لتحميل المقال على شكل كتاب PDF:


بعد الانتهاء من شرح المكونات , أختم بهذه المقاطع لتوضيح طريقة تبديل زيت دورة التوجيه بكامله:




و الحمد لله رب العالمين




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

التعليقات على الموضوع

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة